عفرين تتظاهر ضد مرتزقة الاحتلال التركي

61
مركز الأخبار ـ تظاهر أهالي مدينة عفرين تنديداً بممارسات وانتهاكات الاحتلال التركي ومرتزقته، وبعد إقدام المرتزقة على قتل المواطن سامي قوج من عشيرة العميرات العربية صباح يوم الأربعاء.
وحول تفاصيل الحادثة والتظاهرة أفاد مصدر من عفرين بأن عدداً من مرتزقة تركيا اقتحموا صباح يوم الأربعاء في حوالي الساعة 5:00 فجراً منزل المواطن سامي قوج؛ بهدف سرقة المنزل، وسرقة سيارته من نوع «سرفيس» ولدى محاولة المغدور منع المرتزقة من سرقته أقدموا على قتله داخل منزله، بالإضافة إلى إصابة شقيق المغدور بطلق ناري لدى توجهه إلى منزل أخيه بعد سماع صوت الرصاص فيه.
وأضاف المصدر ذاته أن أقرباء المغدور أخذوا جثته إلى مركز ما يسمى الأمن التابع لتركيا في مدينة عفرين، وسط أجواء من الغضب الشعبي من انتهاكات مرتزقة تركيا. وعليه تجمع المئات من أهالي مقاطعة عفرين من كرد وعرب وسط المدينة وخرجوا في مظاهرة تنديداً بممارسات وانتهاكات جيش الاحتلال التركي ومرتزقته بحق الأهالي، مرددين الشعارات التي تدعو لخروج الاحتلال التركي ومرتزقته من عفرين.
يذكر أنه ومنذ احتلال الجيش التركي ومرتزقته لمقاطعة عفرين، أقدموا على نهب وسلب وسرقة كل شيء، بدءاً من الدجاج والمواشي، وصولاً إلى السيارات والآليات الزراعية وأثاث ومحتويات المنازل.
ومع بدء حصاد المواسم الزراعية بدأ المرتزقة والاحتلال التركي بنهب وسلب المحاصيل الزراعية أيضاً فضلاً عن الاعتقالات التعسفية وعمليات التعذيب التي طالت المواطنين الرافضين لتلك الانتهاكات. هذا وما يزال مصير المئات من الشبان والرجال وحتى النساء من أهالي مقاطعة عفرين المختطفين مجهولاً. ونتيجة العدوان التركي ومرتزقته على عفرين خرج الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين قسراً إلى مقاطعة الشهباء وقرى ناحية شيراوا خوفاً من ارتكاب المجازر بحقهم.