أكثر من خمسة أشهر من الإضراب والعالم صامت

113
مركز الأخبار ـ تستمر البرلمانية عن حزب الشعوب الديمقراطي والرئيسة المشتركة لمؤتمر المجتمع الديمقراطي ليلى كوفن في إضرابها عن الطعام بيومها الـ 165 دون توقف، مطالبةً بإنهاء العزلة المفروضة على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان.
بدأت ليلى كوفن إضرابها في الـ 8 من شهر تشرين الثاني عام 2018، ودخل إضرابها يومه الـ 165، في حين دخل إضراب عضو حزب الشعوب الديمقراطي ناصر ياغز في مدينة هولير يومه الـ152، كما دخل إضراب 14 ناشطاً في مدينة ستراسبورغ الفرنسية والناشط إمام شيش في دولة ويلز، يومه الـ 127، وفي معتقلات تركيا يضرب المعتقلون منذ 125 يوماً.
وفي الوقت نفسه يستمر برلمانيان من حزب الشعب الديمقراطي طيب تمل ومراد سارسج في إضرابهما منذ الثالث من شهر آذار المنصرم، فيما يستمر المعتقلون الذين أفرجت الدولة التركية عنهم بإضرابهم في منازلهم بباكور كردستان. إذ؛ يستمر سدات أكين في إضرابه ليومه الـ 99، في منزله بإيله، وغربت أكترين في يومه الـ 91 بناحية ديرك، وسميرة آلكان في يومها الـ 99 في ناحية آليجا بمدينة أزمير، وإحسان سنمش في يومه الـ 58 بمنطقة كوجو كجكمجه بمدينة إسطنبول.