فريدة إبراهيم “لن نتخلى عن تعليم لغتنا الأم”

103
وكالة/ jinnews –

أكدت فريدة إبراهيم خلال تخريج دورة للغة الكردية، على أهمية تعلم الكُرد لغتهم الأم، في ظل ما يتعرضون له من حرب إلغاء تقوم بها الفاشية التركية والدول القومية.
وخرجت لجنة تعليم اللغة في مدينة قامشلو ثلاث مراحل للغة الكردية، يوم السبت 13نيسان في مركز محمد شيخو للثقافة والفن.
علماً أنه في تموز 2011، أُفتتح أول مركز متخصص لتعليم اللغة الكردية في شمال سوريا، وهو مركز “الشهيدة جانيار سرحد”، وسط مدينة عامودا.
شارك في حفلة التخريج العشرات من أهالي المتخرجين والمتخرجات، والمعلمين والمعلمات الذين أشرفوا على تدريسهم.
وبدأت الاحتفالية بالوقوف دقيقة صمت، تلاها إلقاء كلمة من قبل نائبة وزارة التربية فريدة إبراهيم، والناطق باسم مؤسسة لجنة تعليم اللغة عادل إبراهيم.
وباركت الكلمات النجاح لجميع شهداء المقاومة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل لغتهم وأرضهم.
وشددت فريدة إبراهيم على أهمية تعلم الكُرد لغتهم الأم “لن نتخلى عن تعليم لغتنا الأم”.
وأشارت نائبة وزارة التربية في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا فريدة الإبراهيم، إلى قيام الاحتلال التركي عند دخول عفرين بفرض لغته.
فعند احتلال عفرين من قبل تركيا عام 2018، أزال جنود الاحتلال ومرتزقته لافتات المحلات التجارية والشاخصات والدلالات التعريفية للقرى والنواحي المكتوبة باللغتين الكردية والعربية في عفرين واستبدلوها بشاخصات مكتوبة باللغة التركية.
والجدير ذكره أن الدورات بدأت قبل ثلاثة أشهر، على ثلاث مستويات “أول، ثاني، ثالث”, وتضمنت تعليم أحرف وقواعد اللغة الكردية.
وبعد الكلمة التي ألقتها نائبة هيئة التربية في الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا تم الإعلان عن أسماء المتخرجين والمتخرجات ووزعت الشهادات، وبعد ذلك تم طرح بعض الأسئلة على الحضور، وتقديم الهدايا للحاصلين على المستويات الأولى، ثم ألقى الشاعر فرهاد مردي قصيدة.
عملت الإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا على صونِ ثقافة ولغة جميع المكونات الموجودة في المنطقة سواء كانت الكردية، العربية أو السريانية.