بعد 34 عاماً من الجفاف يعود نبع “كانيا كردان” بالجَريان من جديد

95
تقرير/ سلافا أحمد –

روناهي/ كوباني – عاد نبع كانيا كردان، بالخروج من جوف الأرض من جديد بعد هطول كميات كبيرة من الأمطار هذا العام، بعد جفاف دام 34 عاماً تقريباً.
مقاطعة كوباني؛ إحدى المدن التي كانت تشتهر بكثرة ينابيعها المائية، والتي كانت تَبلُغ عشرات الينابيع في المدينة والقرى، وأشهرهما  كان نبع (كانيا كردان)، ونبع مرشدة (كانيا مرشدة)، وجميعهما جفت منذ العقود المنصرمة.
وبعد مرور عقود على جفاف الينابيع، انفجرت العديد من الينابيع في مدينة كوباني وقراها مرة أخرى؛ بعدما شهدت معظم المناطق السورية هطولات مطرية غزيرة؛ مما ساعد بعودة جريان العديد من الينابيع والأودية الجافة، ومنها نبع كانيا كردان المحاذي لحدود باكور كردستان من الجهة الشرقية لمدينة كوباني، بعد جفاف طاله مدة /34/ عاماً تقريباً.
ولنبع كانيا كردان أثر إيجابي على السكان المحاطين بالنبع، لري أراضيهم الزراعية؛ لأن أغلب سكان مقاطعة كوباني يعتمدون على زراعة الأراضي.
والجدير ذكره أنه في قرية كورك حبيب إحدى القرى الغربية لمدينة كوباني، انفجر نبعان من المياه مرة أخرى بعد جفافهما منذ قرابة الـ /15/ عاماً، وذلك في كل من وادي الأفاعي، ومزرعة حبش عيسى التابعة لقرية كورك حبيب، وأما في قرية حلنج إحدى القرى الشرقية للمدينة انفجر مرة أخرى نبع قولى بعد جفافه لقرابة أكثر من /18/ عاماً، والتي تقع تحت هضبة تل مشتى نور، إضافةً إلى انفجار عدة ينابيع في كل من حي “مرشدة، قرية دولى، وتوخت”.