لوف: لا أخشى الضغوط .. ومستعد للمخاطرة الثلاثية

155
يدخل المنتخب الألماني لكرة القدم، عهداً جيداً هذا الأسبوع، ولا يخشى يواكيم لوف مدرب الفريق، الضغوط الإضافية التي ولدها الفريق الجديد الذي يقوم ببنائه.
وقال لوف في مؤتمر صحفي عشية مواجهة المنتخب الصربي اليوم الأربعاء في مباراة ودية والتي يتبعها مباراة أمام المنتخب الهولندي في التصفيات المؤهلة ليورو 2020م، “صدقوني، أعلم كيفية التعامل مع الضغوط”.
وأكد لوف إنه دائماً ما يطلب أعلى المعايير من نفسه والفريق، ولكنه قال أيضاً “مستعد لخوض هذه المخاطرة” بعدم استدعاء ثلاثي بايرن ميونخ جيروم بواتينغ وماتس هوميلز وتوماس مولر.
هذه الحركة أدت إلى إثارة بعض الجدل، ولكنها أظهرت أيضاً أن لوف، بعد الخروج من كأس العالم من دور المجموعات والهبوط من المستوى الأول في دوري الأمم الأوروبي العام الماضي، أصبح جاهزاً لإجراء تغييرات شاملة في الفريق من خلال استبعاد المزيد من اللاعبين اللذين توجوا بمونديال 2014م، وجلب مواهب شابة للفريق.
وقال لوف إنه يعلم أن الفريق يحتاج “طريقة لعب مختلفة ونتائج” في التصفيات المؤهلة ليورو 2020م، وفي نهائيات البطولة.
ووصف المدرب مباراة صربيا الودية بأنها اختبار مهم للرحلة الصعبة إلى هولندا، حيث خسر المنتخب الألماني بثلاثية نظيفة في بطولة دوري أمم أوروبا العام الماضي.
وقال لوف: “كل شيء موجه إلى مباراة هولندا التي ستقام يوم الأحد المقبل، نواجه تحدياً جديداً، عصراً جديداً”.
وأكد المدير الفني أن سيرغ غنابري، لاعب بايرن ميونخ، سيغيب عن المباراة الودية اليوم الأربعاء بسبب نزلة برد، وأنه لم يحدد بعد ما إذا كان مانويل نوير، قائد بايرن ميونخ، سيحرس مرمى الفريق أم مارك أندريه تير شتيغن حارس برشلونة.