الإصابات تُنهي حلم كأس العالم للإسبانية أندريا إستيبان

99
أعلنت مهاجمة فالنسيا الإسباني، أندريا إستيبان، اعتزالها بشكل نهائي كرة القدم، لتفقد رسمياً فرصة التواجد مع منتخب بلادها في نهائيات كأس العالم للسيدات 2019م، في فرنسا.
وقررت أندريا إستيبان، وضع حدٍ لمسيرتها الكروية القصيرة، والتي لم يتجاوز عمرها أكثر من 23 عاماً، بعد معاناتها من كثرة الإصابات على مستوى الركبة في آخر عامين، والتي تنوعت ما بين الرباط الصليبي، ومفصل القدم.
وأكدت أندريا إستيبان: “منذ شهر شباط الماضي واجهت صعوبة بالغة في الخروج من التمرين دون الشعور بأي ألم، آمل العودة إلى فريق فالنسيا، لكن كمدربة، هذا التحدي الذي أنوي تحقيقه”.
وكشفت المعتزلة لصحيفة “ماركا” الإسبانية، بأنها بدأت بالتحضير لخوض تدريبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لنيل رخصة التدريب للمستوى الثاني (B)، بجانب انضمامها رسمياً كعضو فني في اتحاد إقليم فالنسيا لكرة القدم.
وبرز اسم أندريا إستيبان بـ2011م، بصفوف منتخب إسبانيا للناشئات، لتحت 17 عاماً، والذي فاز بلقب كأس أمم أوروبا للناشئات 2011م، بسويسرا، ليتوقع لها الجميع مستقبلاً باهراً في ساحة كرة القدم النسائية بإسبانيا لولا كثرة الإصابات الخطيرة.
يذكر أن منتخب إسبانيا للسيدات سيتواجد في المجموعة الثانية من كأس العالم للسيدات 2019م، والتي ستنطلق في الصيف المقبل، بجانب منتخبات ألمانيا، وجنوب إفريقيا، والصين.