مكتبة المركز الثقافي في الطبقة تضم أكثر من 2240 كتاب

44
تقرير/ ماهر زكريا، مصطفى الخليل –
روناهي/ الطبقة ـ يساهم مركز الثقافة والفن التابع للجنة الثقافة والفن في الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة في إعادة إحياء ثقافات وفنون الشعوب في المنطقة، وخاصة بعد سيطرة الفكر المتطرف على عادات وتقاليد المجتمع فترة تجاوزت أربع سنوات.
عمل مركز الثقافة والفن على إعادة افتتاح المكتبة منذ حوالي شهرين وقد تم جمع عدد الكتب الموجودة في المكتبة والتي  بلغت حوالي 2240 كتاب وهذا العمل أعطى للمثقفين دافعاً كبيراً لعودة الثقافة وثقافة المطالعة على وجه الخصوص والقراءة لهم وضرورة الاطلاع على ثقافة الشعوب ومعارفهم، بعد أن قام المرتزقة خلال السيطرة على المنطقة بحرق بعض الكتب وسرقة بعضها من مكتبة المركز الثقافي التي كانت تعد من أكبر المكاتب في المنطقة.
إحياء ثقافة المطالعة

 وفي لقاء مع أمينة مكتبة مركز الثقافة والفن ميديا مدور أكدت أن أهمية المكتبة تظهر من خلال نشر القراءة للكتب والمجلدات العلمية من أجل الاستمرار في تنمية الثقافة وإحياء العلوم بكافة أصنافها واختلاف مجالاتها، وتنمية حب المطالعة والقراءة بين أفراد المجتمع وخاصة الفئة الشابة، وإعادة الكتاب وقيمته في المجتمع.
 وذكرت ميديا خلال اللقاء أن المكتبة تضم أكثر من 2240 كتاب منها 1800كتاب قديم من الكتب الموجودة في المركز الثقافي سابقاً تم استعادتها وبقية الكتب تم جمعها من مناطق شمال وشرق سوريا، وتتألف المكتبة من قاعة واحدة تضم عدة رفوف توزع فيها أنواع الكتب والمجلدات كل حسب مجاله ونوعه ومنها الكتب الطبية والاجتماعية واللغوية والجغرافية والفكرية والدينية والسياسية والاقتصادية وعدد من الروايات والقصص…إلخ.
آلية إعارة الكتب من مكتبة المركز
وأشارت ميديا إن عملية المطالعة والقراءة للكتاب تجري ضمن غرفة المكتبة ويتم استعارة الكتب داخل المركز الثقافي فقط ويمكن أن يتم إعارتها خارج المركز الثقافي للعاملين في مؤسسات الإدارة المدنية الديمقراطية لمنطقة الطبقة لسهولة استعادتها، بالإضافة أنه يمكن الاستعانة بالكتب من أجل إجراء الأبحاث العلمية والدراسات الأكاديمية.
وأضافت ميديا أن المكتبة تواجه عدة صعوبات منها عدم وجود أجزاء بعض المجلدات بشكل كامل وفقدان بعض الكتب للغلاف الخارجي وصعوبة تغليفها بسبب قِدم تلك الكتب ومنها ما يعود لعام 1916م وضيق المكتبة أثناء عملية الاستعارة وعدم وجود الأدوات الكافية للمطالعة من طاولات وكراسي.
التخطيط لافتتاح معرض للكتاب
ونوهت ميديا إلى عدة خطط  مستقبلية في هذا الإطار ومنها العمل على تجهيز صالة وقاعة للمطالعة في الطابق الثاني للمركز حيث كانت في السابق غرفة للمطالعة، والتخطيط لتوسيع المكتبة بزيادة عدد الكتب، وستُحضر المكتبة من أجل العمل لافتتاح معرض الكتاب في المركز الثقافي.