ديلبر يوسف: يحمل المجتمع الدولي كافة المسؤوليّة إن حلَّ شيئاَ بليلى كوفن ورفاقها

19
تقرير/ سلافا أحمد –
روناهي/ كوباني – استنكرت العضوة العامة لمجلس حزب الاتحاد الديمقراطي ديلبر يوسف صمت المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان ومنظمة CPT، تجاه انتهاكات دولة الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي والقائد أوجلان، وطالبت المجتمع الدولي القيام بواجبه تجاه الإنسانية، وحملته كافة المسؤولية إن حل شيئاً بليلى كوفن ورفاقها.
وجاء ذلك خلال كلمة ألقتها العضوة العامة لمجلس حزب الاتحاد الديمقراطي ديلبر يوسف، خلال تظاهرة خرج فيها أهالي مقاطعة كوباني، لدعم مقاومة ليلى كوفن ورفاقها المضربين عن الطعام لرفع العزلة على القائد الأممي عبد الله أوجلان.
حيث خرج الآلاف من أهالي مقاطعة كوباني يوم الثلاثاء في تظاهرة تدعم مقاومة ليلى كوفن ورفاقها الذين صار لهم قرابة أربعة أشهر مضربين عن الطعام مطالبين رفع العزلة عن القائد أوجلان، علماً أن حالتهم الصحية أصبحت تتدهور وذلك وسط صمت دولي.
وأعلن أهالي مقاطعة كوباني النفير العام لمساندة ليلى كوفن ورفاقها والرفع من وتيرة النضال حتى تحقيق مطالبهم ورفع العزلة عن القائد أوجلان.
وذلك بتوافد الآلاف من أهالي مقاطعة كوباني من كافة مكوناتها عرباً وكرداً وتركماناً، في ساحة المرأة الحرة وسط مدينة كوباني، حاملين صور المناضلة  ليلى كوفن ورفاقها إضافة إلى صور القائد أوجلان، ولافتات دوّن عليها” إضرابكم يُرهب أعداء الإنسانية، صمت المجتمع الدولي عاراً على جبين الإنسانية”.

 

حيث بدأت التظاهرة من ساحة المرأة الحرة، وجابت شوارع المدينة متجهة صوب ساحة الشهيد عكيد، وحناجر المتظاهرين تصدح بالشعارات التي تطالب بحرية القائد أوجلان، وتدعم مقاومة ليلى كوفن ورفاقها.
وعقب وصول التظاهرة إلى ساحة الشهيد عكيد والتي جابت العديد من شوارع مدينة كوباني، وقف الأهالي دقيقة صمت استذكارا لأرواح الشهداء وتلتها إلقاء كلمة من قبل العضوة العامة لمجلس حزب الاتحاد الديمقراطي، ديلبر يوسف قائلة:” المناضلة ليلى كوفن بإصرارها ومقاومتها أمام أعداء الإنسانية والفاشية الأردوغانية ، تدخل يومها 125 لإضرابها عن الطعام، وسط تدهوراً خطير لصحتها”.

مستنكرة في حديثها صمت المجتمع الدولي وعلى رأسه منظمات حقوق الإنسان ومنظمة CPT، تجاه انتهاكات الدولة التركية بحق الشعب الكردي والقائد أوجلان، مطالبة القيام بواجبها تجاه الإنسانية.
مؤكدة إن مطالب ليلى كوفن ورفاقها مطالب كافة الشعب الكردي.
مواصلة بالقول:” إننا نحمل المجتمع الدولي كافة المسؤولية إن أصبح شيء لمناضلة ليلى كوفن ورفاقها، كونهم بصمتهم يثبتون شراكتهم بالانتهاكات التي يقوم بها الاحتلال التركي بحق الشعب الكردي”.