كوباني واستعدادات للعيد

133
تقرير/ سلافا أحمد –
بحلول عيد الفطر السعيد تعم أسواق مدنية كوباني بالأهالي لشراء مستلزماتهم لاستقبال العيد، كالألبسة والأحذية، بالإضافة إلى شراء الألعاب لأطفالهم وضيافة العيد كالحلويات وغيرها من أنواع الضيافة، وفي هذه المناسبة قامت صحيفة روناهي بجولة في أسواق مدنية كوباني وأخذ بعض الآراء حول طقوس استقبال الأهالي لعيد الفطر.
والتقينا بالمواطن ابراهيم محمد علي صاحب محل ألبسة آرم المتواجد في شارع التلل الذي حدثنا قائلاً: «هناك إقبال جيد للأهالي لشراء الألبسة وبخاصة ألبسة الأطفال»، مضيفاً: «لكننا نرى غلاءً في بعض الأنواع وهذا بسبب تكلفة وصولها عبر الشحنات».
وكما عبرت المواطنة زهرة محمد لنا عن فرحتها وامتنانها بحلول عيد الفطر السعيد، متمنيةً حلول الأمن والسلام في كل العالم بقدوم هذا العيد.
وبدوره حدثنا عبد السلام شيخي وهو صاحب محل قائلاً: «هناك إقبال كثيف للأهالي لشراء ضيافة العيد، كالشوكولا والسكاكر والحلويات، وغيرها من أنواع الضيافة في العيد».
وقالت المواطنة رحيمة محمد بهذا الصدد: «بالرغم من بعض الصعوبات المعيشية إلا أنَّنا في كوباني نستقبل العيد بأمان وسلام، وذلك بفضل عيون الأسايش الساهرة والتي تحمينا بكلِّ حب»، واختتمت حديثها بالقول: «أتمنى أن يكون هذا العيد عيد النصر لأبطالنا في عفرين على الاحتلال التركي ومرتزقته» .
وبمناسبة حلول العيد كثفت قوات الأمن الداخلي في مقاطعة كوباني نقاط التفتيش والحواجز الأمنية في المدينة لسلامة وأمن المواطنين خلال أيام عيد الفطر المبارك.