نساء قامشلو في تظاهرة: “سنرفع العزلة ونحطّم الاحتلال”

44
مركز الأخبار ـ بالتزامن مع الذكرى السنوية الـ20 للمؤامرة الدولية التي طالت قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، في الـ15 من شباط عام 1999، والذي يعرف باليوم الأسود، تنظم الفعاليات المنددة في كافة مدن ومناطق شمال وشرق سوريا، حيث تظاهرت عضوات قوات حماية المجتمع – المرأة في مقاطعة قامشلو للتنديد بالمؤامرة الدولية والتضامن مع فعاليات الإضراب عن الطعام.
وتجمعت المتظاهرات في دوار حي قدور بك، وفي الوقت نفسه أغلق الأهالي محالهم التجارية للتضامن مع المتظاهرات، كما أمنت قوات الأمن الداخلي، النجدة والترافيك الأمن للمتظاهرات. وحملت المتظاهرات صور قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وصور البرلمانية ليلى كوفن المضربة عن الطعام منذ 96 يوماً، وعلم قوات حماية المجتمع- المرأة، ولافتات كتب عليها “قوات حماية المرأة تحطم الذهنية الاحتلالية، سنرفع العزلة، ونحطم الاحتلال ونضمن بناء الأمة الديمقراطية، بمقاومة ليلى وروح شيلادزي سنفشل المؤامرة، عهدنا أن نحطم نظام إيمرالي ونعيش أحراراً مع القائد أوجلان”، كما رددت المتظاهرات خلال التظاهرة شعارات تحي مقاومة ليلى كوفن، وتحي مقاومة المضربين عن الطعام. وتوقفت التظاهرة عند دوار سوني.
واستنكرت الإدارية في قوات حماية المجتمع- المرأة هدية عبد الله المؤامرة الدولية على قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وقالت: “إرادة المرأة ستحطم العزلة، الدول المتآمرة ظنوا أنهم سيتمكنون من القضاء على روح المقاومة، أوجلان اعتقل جسدياً فقط. لكن؛ فكره منتشر بيننا، ولن تتمكنوا من القضاء على فكره، وبقيادة ليلى كوفن وأصدقائها المضربين عن الطعام سنحطم الاحتلال ونرفع العزلة ونعيش أحراراً مع قائدنا”.
وبدورها قالت عضوة قوات حماية المجتمع- المرأة من المكون العربي كوثر علي: “لن نجعل الدول المحتلة تصل لأهدافها، حيث أننا اكتسبنا هذه القوة من أفكار أوجلان، وسنناضل من أجل رفع العزلة”.
وانتهت التظاهرة بالشعارات التي تحي مقاومة إيمرالي.