إدارة المرأة للمجالس استمرارية للمجتمع الكومينالي

27
تقرير/ ليكرين خاني –

للمرأة دور كبير في المجتمع حيث تميزت المرأة عبر العصور القديمة و الحديثة بمشاركتها الفاعلة في شتى المجالات ، والتي اثبتت فيها قدرتها الفاعلة والتي لا نظير لها من حيث المبادئ والقيم  الخلاقة التي مازالت مرتبطة فيها منذ القدم فكان لها دور كبير في بناء العديد من الحضارات والإمبراطوريات التي مازالت آنفة الذكر إلى يومنا هذا.
 فالمرأة بطبيعتها الفطرية المحبة للإدارة أثبتت ذاتها من خلال قيادتها للمجالس وهذا ما نراه الآن في كافة مؤسساتنا المدنية في روج آفا ولاسيما مشاركة المرأة العربية وتجسيدها لشخصية المرأة الحرة في مجلس ناحية تل كوجر، وفي هذا السياق كان لنا لقاء مع الإدارية في لجنة المرأة في تل كوجر ندى الخلف.
بإرادتنا القوية استطعنا المشاركة في كافة المؤسسات في تل كوجر
لا يستطيع أحد أن يجادل أهمية المرأة في المجتمع، فالمرأة التي تُدرك حقيقة دورها وتلتزم بواجباتها وتحرص على ممارسة حقوقها، إنما تؤثر في حركة الحياة والمجتمع تأثيراً بالغاً، يدفع به إلى المزيد من التقدم والرقي وملاحقة الركب الحضاري هذا ما أكدته لنا ندى الخلف الإدارية في لجنة المرأة في مجلس ناحية تل كوجر مضيفةً: “نشارك نحن النسوة العربيات جنباً إلى جنب مع الرجل في مجلس الناحية وعدد النساء في مجلس الناحية إجمالاً 14عضوة، أما في لجنة المرأة عددنا 3 عضوات، نبذل جهوداً حثيثة ليكون دورنا بارز وملفت ولكي نكون محط أنظار المجتمع ولا سيما المجتمع العربي العشائري الذي نعيش فيه.
ونسعى من خلال أعمالنا أن نكون قدوة لجميع النساء العربيات ولكي نشجعهن على المبادرة والعمل وإضفاء لمسة وطابع نسائي على مدينة تل كوجر التي حُرمنا فيها من الكثير، بل من كل شيء وكانت حقوقنا أماني وأحلام، فالخلط الحاصل عند المرأة في مفهوم القوامة مثلاً، فالمرأة تقبل وصاية الرجل على حياتها الأسرية، كونها أماً وزوجة وأختاً على الخصوص، وتقبل الوصاية على حياتها الفكرية، فلا يكون لها أي رأي في شؤون حياتها.
 تابعت ندى: “ولكن بعد تعرفنا على مبدأ الأمة الديمقراطية وفكر وفلسفة قائد الأمم الحرة عبد الله أوجلان، تمكنّا من الخروج ورؤية كل شيء عن كثب بما فيه كيفية إدارة المؤسسات من كل النواحي وأصبحنا نعي مدى أهمية المرأة في المجتمع”.
بدورنا الفعال في المجتمع حطمنا التقاليد البالية
أما عن الأعمال التي قامت بها لجنة المرأة أوضحت ندى: ” كان من الضروري تواجد حضانة للأطفال تساعد المرأة العاملة وتخفف عنها الأعباء التي على عاتقها، لذلك قمنا كلجنة مرأة في مجلس الناحية بافتتاح حضانة، ومن المشاريع التي يجب المباشرة بها في المستقبل القريب هو افتتاح فرن للنساء وهذا لتأمين فرص العمل للنسوة في تل كوجر وتأمين مادة الخبز للمدينة بشكل عام، حيث تلجأ إلينا النسوة لتأمين فرص العمل بسبب الظروف المعيشية الصعبة، إضافة إلى أن النساء في ناحية تل كوجر والقرى المجاورة تطرقن أبواب لجنة المرأة هنا في حال وجود مشاكل وعراقيل في الأمور الحياتية لأننا نقوم بخدمة مئة وعشرة قرى أيضاً مجاورة لناحية تل كوجر من جميع النواحي”.
تقرير/ ليكرين خاني