داعش تقترب من النهاية

119
تبدي قوات سوريا الديمقراطية ضمن المعركة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة بسالة لا مثيل لها، وتواصل رسالتها الإنسانية في خلاص المدنيين وتحريرهم من مرتزقة داعش الذين استخدمتهم كدروع بشرية، حيث قامت بتحرير الآلاف منهم؛ جلّهم من الأطفال والنساء بعد أن فتحت ممرات آمنة لهم، إضافة إلى تحرير مساحات شاسعة من ريف دير الزور وسط تقدّم المعارك القوية…
 مركز الأخبار ـ أطلقت قوات سوريا الديمقراطية وضمن المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة، المعركة الأخيرة للقضاء على احتلال داعش في قرية الباغوز جنوب شرق بلدة هجين بدير الزور.
واستطاعت تحرير مساحة 2كم2 في محور الباغوز، فيما لا تزال المعارك القوية بين مقاتلي قسد ومرتزقة داعش مستمرة في المسافة التي مازالت محتلة من قبل مرتزقة داعش. وأفاد مراسل وكالة أنباء هاوار الذي يتابع “معركة دحر الإرهاب” المرحلة الأخيرة من حملة عاصفة الجزيرة، بأن مقاتلي قسد حرروا 2كم2 في محور باغوز، بعد معارك قوية بينهم وبين مرتزقة داعش، مؤكداً أن المقاتلين في تقدم مستمر، كما وحررت قوات سوريا الديمقراطية 200 مدني خرجوا من قرية باغوز، بعد أن أمّن المقاتلون الممر الآمن لهم، فيما لا تزال موجة النزوح مستمرة.
وأفاد مراسل وكالة أنباء هاوار بأن مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية حرروا اليوم (الأحد) 200 مدني، معظمهم من الأطفال والنساء، من قرية باغوز، آخر معاقل مرتزقة داعش في ريف دير الزور. وأشار إلى أنّ المدنيين وصلوا إلى المناطق المحررة بعد أن فتح المقاتلون الممرات الآمنة لهم. وأوضح بأن موجة النزوح مستمرة، والمقاتلون يسعون بكل طاقاتهم لتحرير المدنيين العالقين في القرية، والذين يستخدمهم مرتزقة داعش كدروع بشرية لعرقلة تقدم المقاتلين.