أبناء عفرين: “لا أحد يستطيع كسر إرادتنا وسنقاوم حتى تحرير عفرين”

123
مركز الأخبار ـ أكد عدد من أهالي عفرين بأن الاحتلال التركي لن يتمكن من كسر إرادة شعب عفرين وأنهم مستمرون في المقاومة حتى تحرير مقاطعة عفرين من جيش الاحتلال التركي ومرتزقته؛ جاء ذلك خلال لقاء أجرته وكالة هاوار مع أهالي مقاطعة عفرين المستمرين بمقاومتهم في مقاطعة الشهباء منذ عام ضد هجمات الدولة التركية ومرتزقته، حول مقاومتهم المستمرة ضمن المرحلة الثانية من مقاومة العصر.
وأشار المواطن أحمد محمد من أهالي عفرين إلى أنهم قاوموا 58 يوماً ضد الاحتلال التركي ومرتزقته في عفرين واضطروا للخروج بعد المجازر التي كان يرتكبها جيش الاحتلال التركي ومرتزقته. وأكد أن هجمات الاحتلال التركي هي نتيجة الانتصارات التي حققتها وحدات حماية الشعب والمرأة في شمال وشرق سوريا، والهجمات الوحشية والمجازر التي ارتكبت بحق المدنيين دليل على ذلك. فيما بيّن بلال عبدو أن أهالي مقاطعة عفرين أثبتوا للعالم أجمع بأنهم شعب لديه إرادة قوية مؤكداً بأنهم سيحررون عفرين من الاحتلال التركي بإرادتهم القوية التي أفشلت كافة مخططات العدوان التركي.
فيما قالت المواطنة حنان عبدو: “على الرغم من كافة الانتهاكات التي ارتكبت بحق شعب عفرين ورغم مشاهدة كافة الدول لتلك الانتهاكات التي كانت تقوم بها ثاني أقوى دولة في حلف الناتو لم يخرج أحد ليوقف هذه الهجمات وهذا يدل على أن كافة الدول كانت مشاركة في هذه المؤامرة”.
ونوهت حنان عبدو بأن الاحتلال التركي استخدم كافة أنواع الأسلحة وحتى الأسلحة المحرمة دولياً ضد الأهالي ففي أول يوم هاجمت المنطقة الصغيرة 72 طائرة بشكل وحشي وعشوائي وعلى الرغم من كل ما حصل من مجازر وانتهاكات إلا أن شعب عفرين لم ولن يتخلى عن إرادته وقوته واختار المقاومة وما زال يقاوم. فيما أشار المواطن عبد دين حمو إلى أن شعب عفرين بكافة مكوناته تكاتف ضد العدوان التركي ومرتزقته لصد الهجوم العدواني وقاوم والمقاومة مستمرة حتى الآن في مقاطعة الشهباء.
وعاهد الأهالي الذين يقيمون في مقاطعة الشهباء على عدم الاستسلام للاحتلال التركي، وأكدوا بأن أحداً لن يستطيع أن يكسر إرادة الشعب وسوف يقاومون بكافة السبل حتى تحرير عفرين.