صلاح مسلم: “مستقبل سوريا بيد أبنائها والحوار أساس أيّ عمل وطني”

101
مركز الأخبار ـ قال الإداري في منتدى الحوار السوري صلاح الدين مسلم بأن الحوار هو السبيل الوحيد لبناء الوطن، وأثنى على تجربة الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، وقال بأنها “تجربة ناجحة”.
وجاء حديث صلاح الدين مسلم الإداري في منتدى الحوار السوري في لقاء أجرته وكالة هاوار معه تعقيباً على الأعمال التي يجريها المنتدى والندوات التي ينظمها لبحث مستقبل المنطقة وطرح أفكار جديدة تقود إلى تسوية الأزمات التي تعيشها المنطقة.
وكان المنتدى قد أقام ندوة حوارية في مدينة كوباني يوم الـ30 من كانون الثاني المنصرم بعنوان “مستقبل الشمال السوري وأفق الحل السوري”، نوقشت فيها مسألة المناطق الآمنة التي تم تداولها مؤخراً كما تم الحديث عن الأوضاع الاقتصادية وما تملكه مناطق الشمال السوري من ثروات باطنية.
وقال مسلم: “إن التجربة في شمال سوريا ناجحة باعتراف كل المكونات والقوى العالمية”، وأضاف: “نحن أحسن حالاً من كل المناطق والعمل بروح أخوية مازال مستمراً هنا لخدمة الوطن”.
وتابع: “نعتمد على مبدأ الحوار وبالحوار وحده نستطيع بناء الوطن فالجميع في خندق واحد والعدو لا يفرق بين أحد، يجب علينا أن نكون على قدر هذه المسؤولية ونحافظ على وحدتنا وندافع بكل شجاعة ضد أعداء الوطن جميعا”.
وأشار مسلم إلى أن أبناء المنطقة استطاعوا الحفاظ على مناطقهم في وقت تتكالب فيه بعض القوى العالمية والإقليمية على تدمير سوريا، وأكمل قائلاً: “وما يحصل في عفرين لا يخفى على أحد فتركيا فعلت ما لم يكن في الحسبان من أجل تحقيق حلمها الطوراني في المنطقة، فقتلت ونهبت وهجّرت الأهالي ولم تنجُ منها حتى أغصان الزيتون حتى أصبحت عفرين فلسطين ثانية محتلة ومدمرة بيد الأتراك”.
وأشار إلى سياسة الفوضى الخلاقة في المنطقة والعالم بيد القوى الدولية، مشدداً على ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم الانجرار وراء الأهواء والأطماع ونكون صفاً واحداً وفي خندق واحد، هذه هي سياسة الإدارة الذاتية فلا تمييز بين المكونات من كافة النواحي والعمل مستمر لأجل هذا الهدف النبيل.
واختتم حديثه بالقول: “مستقبل سوريا بيد أبنائها لا بيد أعدائها المحتلين والحوار أساس أي عمل وطني حقيقي ندافع عبره عن وطننا الغالي معاً ونبنيه معاً”.