قصف متبادل في المنطقة المنزوعة السلاح

145
مركز الأخبار ـ أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتواصل الخروقات بشكل متصاعد في المناطق منزوعة السلاح في المحافظات الأربع (حلب، حماة، إدلب، واللاذقية).
واستهدفت قوات النظام مناطق في بلدة التمانعة وقرية سكيك في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، والتح وتلمنس بريف معرة النعمان الشرقي ومناطق أخرى في بلدتي اللطامنة وكفر زيتا وقرى حصرايا والصخر والزكاة في الريف الشمالي لحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح.
وعلى صعيد متصل سقطت عدة صواريخ غراد أطلقتها المجموعات المرتزقة في الريف الشمالي لحماة على مناطق في قرية أصيلة الواقعة في الريف الغربي لحماة، والخاضعة لسيطرة قوات النظام، وسط تحليق للطائرات الحربية في سماء ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي.
وصعدت روسيا ضد تركيا ومرتزقتها في إدلب، حيث كررت على لسان مسؤوليها خلال الأيام الماضية امتعاضها من المماطلة التركية بتنفيذ الاتفاق وسط حديث عن عملية عسكرية مرتقبة في إدلب.
ويرى مراقبون بأن هناك سباق تركي روسي على مخرج للوضع في إدلب، حيث تسعى الأولى لإعادة تذويب مرتزقة النصرة داخل مجموعات جديدة لإدخالها في ما تسمى اللجنة الدستورية فيما تعد روسيا لهجوم عسكري على مناطق في إدلب أهمها جسر الشغور.