عفرين

147
محمد أحمو –

عفرين يا أرض القداسة
كيف أرى الحياة والبهاء
وكل مراكب الحزن
على وجنتيكِ
كيف أحيا دونكِ؟؟
وكيف ستصبحين حرة؟؟
ولا أعين ترى
 ولا آذان تصغى
 والتفريط والتفريق تفشى
التاريخ سيلعن القلوب المتحجرة
يا حسرتي على ما ألم بك
كيف حالك
وأبناء جلدتك يُغتصبون
 هنا وهناك
يتلذذون بالعبودية عند السلطان
لا زلت اشم رائحة الجنة
 من قداستك
أرواحٌ غادرت للسّماء
 ضحت بما لديها
وأرواحٌ تاهت
وساسة غدروا
يدعون اليقظة وهم سكارى
و حجبوا عدل الحقيقة.
عفرين!!
عجز الكلام
ونسيت أن ألقي السلام
ونسيت أن سلامنا
لا زال في فُلَكِ الظلام
وعاماً بعد عام
وعيون أمي لا تنام
وكشف وجهه واللثام
عفرين
ستنتصر نبوءة كاوا
ابناء الشمس قادمون
وسيندحر الظلام.