الينابيع التي جفُت منذ عقود.. تنفجر مرة أخرى في كوباني

37
تقرير/ سلافا أحمد –

 روناهي/ كوباني – أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت في معظم المناطق السورية بالتزامن مع دخول فصل الشتاء، إلى انفجار عدة ينابيع مائية في مدينة كوباني وقُراها.
إن مقاطعة كوباني إحدى المناطق التي كانت تشتهر بكثرة ينابيعها المائية الموجودة فيها، حيث كان هناك العشرات من الينابيع في مدينة كوباني والقرى المحيطة بها، وأشهرهما نبع “كانيا كردان”، ونبع مرشدة “كانيا مرشدة”، وجميعها جفت منذ العقود المنصرمة.
وبعد مرور عقود على جفاف الينابيع، انفجرت مرة أخرى العديد من الينابيع في مدينة كوباني وقراها، بعدما شهدت معظم مناطق السورية؛ وبالأخص مقاطعة كوباني انخفاض درجات الحرارة المئوية، وتساقط الأمطار بغزارة.
ففي قرية كورك حبيب إحدى القرى الغربية لمدينة كوباني، انفجر نبعان من المياه مرة أخرى بعد جفافهما منذ قرابة الـ /15/ عاماً، وذلك في كل من وادي الأفاعي، ومزرعة حبش عيسى التابعة لقرية كورك حبيب، وأما في قرية حلنج إحدى القرى الشرقية للمدينة انفجر مرة أخرى نبع قولى بعد جفافه لقرابة أكثر من /18/ عاماً، والتي تقع تحت هضبة تلة مشتى نور، إضافةً إلى انفجار عدة ينابيع في كل من حي “مرشدة، قرية دولى، وتوخت”.
والجدير بالذكر وبحسب ما يقوله كبار السن إن المنطقة لم تشهد منذ عقود أمطاراً بهذه الغزارة.