الطبيبة نمام غافوري: تدعم أهالي عفرين وتستمد منهم القوة

193
الشهباء- تعمل الطبيبة نمام غافوري الكردية الأصل وذات الأصول الإيزيدية والتي كبرت في السويد إحدى مؤسسات منظمة تعني بحقوق الكرد” JOINT HELP FOR KURDISTAN” على تقديم المساعدة وبحسب إمكانياتها المتوفرة لأهالي عفرين.
أهالي عفرين الذين تهجروا قسراً من منازلهم وأرضهم لم يتلقوا أية مساعدة إنسانية حتى هذه اللحظة من المراكز والمنظمات التي تدّعي بأنها معنية بحقوق الإنسان.
الطبيبة نمام غافوري الكردية الأصل والتي كبرت في السويد إحدى مؤسسات منظمة تعني بحقوق الكرد” JOINT HELP FOR KURDISTAN” والتي تعمل على تقديم المساعدة في كافة أجزاء كردستان.
الطبيبة نمام غافوري والتي هي من أصول إيزيدية وبحسب إمكانياتها المتوفرة رغبت بتقديم المساعدة لأهالي عفرين لذا توجهت إلى مقاطعة الشهباء.
نمام غافوري تحدثت لوكالة أنباء المرأة حيال زيارتها وقالت: “طوال أربع سنوات أقوم بتقديم الخدمات دون مقابل في أربع أجزاء كردستان وبشكل خاص أمريكا، أوروبا، والشعب الكردي الذي يقوم بالتبرع ونحن بدورنا نقوم بجمع التبرعات وتقديمها للشعب الكردي في أربع أجزاء كردستان”.
بسبب إرهابيي الناتو لا أستطيع الذهاب إلى باكور كردستان
وفي استمرار لحديثها قالت نمام: “بسبب إرهابيي الناتو لا أستطيع الذهاب إلى باكور كردستان وتقديم المساعدة لشعبي هناك إنه لأمر مؤلم حقاً، لكن الأجزاء الثلاثة من كردستان فأنني أذهب إليها وأقدم المساعدة لشعبي حسب الإمكانيات المتوفرة لدي.”
مرّ عام والجميع صامت
وفي حديث عن العدوان، الاحتلال، مقاومة أهالي عفرين هكذا أجابت نمام: “أمريكا، أوروبا قد اتخذت مكانها ضمن مقاعد الاحتلال والحقيقة أن الناتو هو مَنْ احتل عفرين.”
بينت نمام أن هذه الهجمات كانت تستهدف الكرد بشكل خاص ولكن الشعب ناضل حتى النهاية، موضحة أنها ترى الأطفال والأمهات اللواتي يعانين من الأمراض وإلى جانب ذلك معنوياتهن العالية بحيث أستمد منهن القوة الجسدية والقوة المعنوية العظيمة.”
ناشدت نمام في منتهى حديثها الشعب الكردي ألا يفرقوا البتة ويقوموا بتقديم المساعدة لأهالي عفرين، مؤكدة أنه على الكرد التوحد عندها سيغدون كطير وسيتمكنون من تضميد جراحهم معاً بيد واحدة.”

وكالة/ جن نيوز