“إغلاق مقر حركة حرية المجتمع الكردستاني عرقلة لمطالبة المرأة بحريتها”

29
أشارت عضوات مؤتمر ستار بأن قرار حكومة إقليم كردستان بإغلاق مقرات حركة حرية المجتمع الكردستاني وتنظيم المرأة الحرة الكردستانية، هي عرقلة لتوحيد الصف الكردي وعقد المؤتمر الوطني الكردستاني.
أغلقت حكومة إقليم كردستان مكاتب حركة حرية المجتمع الكردستاني، ومكتب تنظيم المرأة الحرة الكردستانية في مدينة السليمانية، كما اعتدى أسايش حكومة الإقليم بالضرب على المواطنين الذين احتجوا على قرار إغلاق المكاتب.
وبهذا الصدد أشارت عضوات مؤتمر ستار بأن هذه القرارات الجائرة هي قرارات ضد حرية المرأة والشعب المطالب بالحرية.
حكومة الإقليم تخلق معوقات أمام عقد المؤتمر الوطني الكردستاني
عضوة منسقيه مؤتمر ستار في روج آفا داليا حنان قالت بهذا الصدد: “في هذا الوقت الذي تناضل فيه النساء من أجل نيل حريتها وتنظيم صفوفها، تقوم حكومة الإقليم بإغلاق المقرات ومن بينهم مقر تنظيم المرأة الحرة الكردستانية، والتي افتتحت مقرها في اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة”.
واعتبرت داليا بأن القرار الذي اتخذته حكومة إقليم كردستان لا يخدم مصلحة الشعب الكردي، وأوضحت بأن حكومة إقليم كردستان تعرقل بهذه القرارات عقد المؤتمر الوطني الكردستاني، وتسد الطريق أمام وحدة الشعب الكردي.
داليا أشارت بأن حكومة إقليم كردستان وبهذه القرارات التي اتخذتها تبرهن أنها ترفض حرية الرأي، وترفض حرية المرأة وتنظيمها.
“يجب على الأحزاب السياسية الاتحاد”
عضوة منسقية مؤتمر ستار في روج آفا داليا حنان، نوهت بأنه يتوجب على الأحزاب السياسية الاتحاد من أجل توحيد صف الشعب الكردي والوقوف في وجه ممارسات الدول الطامعة في النيل من وحدة الشعب.
ومن جانبها قالت العضوة في مجلس مؤتمر ستار في مقاطعة قامشلو منور خالد: “نحن نساء روج آفا والشمال السوري، ندين ونستنكر هذه القرارات الصادرة من قِبل حكومة إقليم كردستان، لأن هذه القرارات تقف ضد حرية المرأة التي تناضل من أجل الحصول عليها”.
منور بينت بأنه يتوجب على النساء في كافة أنحاء العالم الاتحاد والعمل على نيل حقوقهن وحريتهن، والحد من هذه الممارسات التي تستهدف المرأة.

وكالة/ هاوار