عاماً دراسياً جديداً تستقبل فيه جامعة كوباني طلبتها بحفاوة

30
تقرير/ سلافا أحمد –

روناهي/ كوباني-  بدأت جامعة كوباني بعامها الدراسي الثاني، منذ الأول من الشهر الجاري، بإقبال كثيف من قبل الطلبة، والذي بلغ عددهم في العام المنصرم 45 طالب/ة، أما في هذا العام فقد بلغ  مجمل عددهم 180طالب/ة.
وكما أعلنت إدارة الجامعة عن ضمها لقسمين إضافيين إلى باقي الأقسام العلمية والأدبية في العام الدراسي الجديد، وهما قسم العلوم الطبيعية في جامعة كوباني، والأدب العربي في مدينة كري سبي/ تل أبيض.
وتضم الجامعة فرعي العلمي؛ والذي يضم أقسام: “الفيزياء، الكيمياء، علوم طبيعية، رياضيات”، والأدبي ويضم بدوره قسمي: “الأدب العربي والكردي”.

وقد بلغ العدد الإجمالي للكادر الدراسي في الجامعة لهذا العام 24 معلم/ ة  ممن لديهم شهادة بالاختصاصات الموجودة في الجامعة وكذلك ممن لديه شهادات الماجستير باختصاص المواد وكذلك ممن لديه خبرات تدريسية لأعوام.
وحول معرفة المزيد عن جامعة كوباني التقينا الرئيس المشترك لجامعة كوباني الدكتور كمال البصراوي، والذي عبر عن سعادته بافتتاح جامعة كوباني، واعتبرها خطوةٌ تاريخية لأهالي إقليم الفرات.
وأضاف كمال من خلال حديثه بالقول: “لقد كان إقبال الطلبة على التسجيل في الجامعة كثيفاً، ومن كافة المناطق في إقليم الفرات”. وأشار بأنه في العام المنصرم لم يتمكن بعض الطلبة من الالتحاق بالجامعة من القرى والمناطق خارج المدينة، بسبب عدم وجود سكن لهم، ولكن في هذا العام؛ تم تأمين السكن وتفادي هذه المشكلة.
وتابع كمال: “من أكبر المصاعب التي كنا نعاني منها في العام المنصرم هو عدم وجود مخابر للكيمياء والفيزياء، أما في هذا العام فقد قمنا بتجهيز المخابر الكيمائية والفزيائية، وذلك لتطبيق الدروس عملياً”.
 ويشار إلى أن جامعة كوباني قد افتتحت بشكلٍ رسمي في الـ10 من كانون الأول من عام 2017م.