احمِ عقلك من خِلال غذائك

14
ازدادت أبحاث العلماء حول حميةٍ غذائيةٍ لا تهتم بمحيط الخصر بقدر ما تهتم بالعقل. فلقد وجدت دراسةٌ في جامعة كولمبيا أن للحمية الغذائية المشابهة-للحمية المتوسطية تأثيراً على حجم الدماغ، حيث كانت أدمغة هؤلاء الذين يستهلكون حميةً من هذا النوع أكبر بـ13,11 مم مكعب من هؤلاء الذين لم يفعلوا ذلك. وقامت دراسةٌ منفصلةٌ أخرى من السويد باكتشاف أن هؤلاء اللذين التزموا بحميةٍ غذائيةٍ حذرةٍ تعرضوا لفقدانٍ أقل للوظائف الذهنية على مدى ستة سنين مقارنةً بهؤلاء الذين يتبعون الحمية الغربية، وتشمل الحمية الحذرة الخضار، الفواكه، زيوت الطبخ، البقوليات، الحبوب الكاملة، الرز\الباستا، السمك، الألبان قليلة الدسم، الدواجن، والماء.
توفر كلاً من هاتين الدراستين دعماً لحمية “مايند”، والتي طورها باحثون في جامعة رش في شيكاغو. وهذه الحمية عبارةٌ عن دمجٍ للحمية المتوسطية وحمية “داش”، والتي ترمز إلى “المقاربة الغذائية لإيقاف ارتفاع ضغط الدم”. و”مايند” ترمز إلى “التدخل المتوسطي-داش لتأخير الاضمحلال العصبي”. وقد يكون من الصعب إقناع المرضى بالأكل بشكلٍ سليمٍ. ولكن بما أن الصحة العقلية مرتبطةٌ بشكلٍ واضحٍ فمن المحتمل أن تكون هذه المحاولات أكثر إقناعاً.