التهاب المرارة الحاد Acute cholecystitis

483
التهاب المرارة الحاد acute cholecystitis مرضٌ يتجلى ظاهرياً بحالة التهابية تصيب الجسم والمرارة بشكل خاص، ويتجلى إكلينيكياً بمتلازمة وألم بطني حاد، مترافق مع حمى وتغيرات عضوية موضعية.
التهاب المرارة الحاد يحدث غالباً بسبب انسداد القناة الصفراوية cystic duct، وعدوى جدار المرارة، وانحشار العصارة البنكرياسية في الطرق الصفراوية.
أسباب التهاب المرارة الحاد:
ـ انسداد القناة الصفراوية:
هو سبب وآلية لحدوث غالبية حالات التهاب المرارة الحاد، يحدث الانسداد في 95% من الحالات تقريباً بسبب وجود حصية صفراوية متموضعة في عنق المرارة أو القناة المرارية. كما أن لركود الصفراء في المرارة عدة نتائج أهمها: تركز الصفراء، وارتفاع الضغط داخلها، وانضغاط الأوعية الدموية التي تغذي جدار المرارة، ويحصل في النهاية التهاب حاد في جدار المرارة. بالإضافة إلى أن ارتشاف الماء والأملاح من قبل المرارة يزيد من تركيز الأصبغة الصفراوية، وكربونات الكالسيوم والكوليسترول، وهذا المزيج من المواد المركزة يسبب تخريشاً للمرارة (التهاب كيميائي)، كما أنّ الضغط الأوزمولي (الحلولي) داخل المرارة يسبب ألماً يشعر به المريض.
ـ العدوى الأولية والثانوية:
التهاب المرارة المعدي نادر الحدوث، ويُشاهد غالباً لدى الأطفال، وغالباً ما يكون نتيجة لتغيرات في محتوى المرارة وجدارها بعد الانسداد. هذه العدوى سهلة الحدوث بسبب المقاومة المنخفضة للجدار التي تعاني من نقص التروية، ومن بين الجراثيم التي تصيب المرارة؛ فإن الأكثر شيوعاً بإحداث العدوى هي تلك القادمة من الأمعاء، وخصوصاً العصيات القولونية (E.COLI). ونادراً ما تحدث بواسطة المطثيات clostridium، أو السالمونيلا، أو العقديات الرئوية pneumococcus، أو المكورات العنقودية staphylococcus.
 ـ أسباب وآليات أُخرى:
في التهاب المرارة الحاد المرتبط بالتهاب البنكرياس، تدخل العصارة البنكرياسية إلى داخل المرارة، الأمر الذي يبدو بأنه الآلية الرئيسية. كما أنّ المداخلة الجراحية، والرضوض، والتخدير، وإعطاء الأدوية، والمسكنات بإمكانه أن يخلق ظروفاً لحدوث التهاب مرارة حاد، بالإضافة إلى أنّ تواسط آليات مناعية ممكنٌ أيضاً.
 أعراض التهاب المرارة الحاد:
العَرَضَ الأساسي لالتهاب المرارة هو الألم البطني ويكون الألم في الجانب الأيمن أعلى البطن، بالإضافة إلى أعراض أخرى مثل: الغثيان، والقيء ، والقشعريرة، وقصر النفس، ومضض (انزعاج) معمم. وفي 90 % من الحالات، يبدي المرضى غثيان وإقياء، وذلك نتيجة لوجود حصيات صفراوية في القناة المرارية، أو في مخاطية الطرق الصفراوية بشكل عام.
وعندما يسود التهاب الطرق الصفراوية، يظهر المريض قشعريرة مع أو بدون ترفع حروري، وغالباً ما تترافق هجمات الألم مع الحمى في التهاب المرارة. كما أن شدة الحمى تعكس مقدار الظاهرة الالتهابية، وامتدادها للطرق الكبدية الصفراوية الداخلية والخارجية.
وعندما يسبب التهاب جدار المرارة غرغرينة ، فإن العضلات سوف تلتقط هذه العدوى أيضاً نظراً لتخريش البريتوان الذي كان يغلفها (التهاب البريتوان الصفراوي )، وإن ظهور اليرقان هو أمر نادر، ويحدث نتيجة توسع نطاق الظاهرة الالتهابية إلى الطرق الصفراوية داخل الكبدية.