ارتفاع ضغط الدم -2-

12
أسباب ارتفاع ضغط الدم
السبب الدقيق وراء ارتفاع ضغط الدم غير معروف، إلّا أنّ هناك العديد من العوامل والاضطرابات قد تلعب دوراً في نشوئه من مثل:
  • التدخين.
    • فرط الوزن أو البدانة.
     • قلة النشاط البدني.
     • تناول الكثير من الملح مع الطعام.
     • الإكثار من شرب الكحول.
     • التوتر والتقدم بالعمر.
     • المورثات.
     • وجود قصة مَرَضية عائلية لارتفاع ضغط الدم.
     • الأمراض الكلوية المزمنة.
     • اضطرابات الغدة الكظرية والدرقية.
ارتفاع ضغط الدم الأساسي
يصل إلى 95% من الحالات الموثقة. ونطلقُ على هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم اسم ارتفاع ضغط الدم الأساسي.
ومع أن ارتفاع ضغط الدم الأساسي يظل لغزاً إلى حد ما، غير أنّ العلماء ربطوه بعوامل خُطورة معينة، فارتفاع ضغط الدم يميل لأن يكون وراثياً، وهو يصيب الرجال أكثر من النساء، كما يلعب العِرق والعمر دوراً في نشوئه، كما يتأثر ارتفاع الضغط الأساسي بدرجة كبيرة بالنظام الغذائي ونمط الحياة، وهناك رابط خاص بين تناول الملح وارتفاع ضغط الدم.
ارتفاع ضغط الدم الثانوي
نسمي الحالة عندما نستطيع اكتشاف سبب مباشر لارتفاع ضغط الدم باسم (ارتفاع ضغط الدم الثانوي secondary (hypertension.  ومن الأسباب المعلومة لارتفاع ضغط الدم الثانوي: أمراض الكلية التي تتسبب بمعظم الحالات، كما قد يحدث ارتفاع الضغط بسبب الأورام، وشذوذات أخرى تتسبب بأن تفرز الغدتان الكظريتان (وهما غدتان صغيرتان فوق الكليتين) كميّات من هرمونات ترفع الضغط. ويمكن لمانعات الحمل الفموية (لا سيما التي تحوي الإستروجين) أن ترفع ضغط الدم.
من هم الأكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم؟
  • المدخنون.
    • الأفراد الذين عندهم أقرباء مصابين بارتفاع ضغط الدم.
    •  الأفارقة سمر البشرة.
     • الحوامل.
    •  اللواتي يتناولن مانعات الحمل.
     • الأكبر عمراً من 35 سنة.
    •  زائدو الوزن أو البدينين.
    •  غير النشطين جسدياً.
    •  الذين يشربون الكحول بكثرة.
     • الذين يكثرون من تناول المأكولات الدسمة والملح.
     • المصابون بتوقف النفس أثناء النوم.
أعراض ارتفاع ضغط الدم 
أعراض ارتفاع الضغط الأساسي :
لا يكون هناك أيّة أعراض في غالب الأحيان، غير أنّ بعض المرضى يتحدثون عن أعراض مثل الصداع والدُوار والإنهاك وخفقان القلب. نكتشفُ ارتفاع ضغط الدم غالباً عندما يجري المريض فحصاً لسبب لا علاقة له بارتفاع الضغط. ولأنَّ ارتفاع ضغط الدم الأساسي لا يكون مصحوباً بأعراض غالباً، وقد يكون موجوداً منذ سنوات، فمن المهم أخذ التاريخ المرضي في حال وجود أي تلف في أحد الأعضاء.
أعراض ارتفاع ضغط الدم الثانوي :
قد يظهر المرضى أعراض وعلامات الإصابة بالمرض المُستبطن. فقد يظهر المرضى المصابون بالألدوستيرونية الأولية، أعراض تشنجات وضعف عضلي، ويكون لدى المصابين بورم القواتم سوابق نقص وزن وتعرّق وتسرّع قلب وخفقان، وصداع انتيابي، ونقص ضغط قيامي، كما يشكو مرضى متلازمة كوشنغ Cushing’s syndrome من ازدياد وزن مفاجئ وضعف عضلي، وبوال متكرر، وتورّم، وعدم انتظام الطمث لدى الإناث، وحَب الشباب.
نوبة فرط الضغط
 إمّا أن يكون لدى هؤلاء المرضى ارتفاع مزمن في ضغط الدم وإمّا أن يكونوا غير مدركين لإصابتهم بارتفاع الضغط، وقد يشكو مرضى نوبة فرط الضغط من صداع شديد أو ضيق النفس أو نزيف من الأنف أو قلق.