سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

مقترح لإقامة بطولة للأندية الأبطال بكرة القدم؟؟؟

تقرير/ جوان محمد –

روناهي / قامشلو ـ إقامة بطولات على مستوى شمال وشرق سوريا باتت حاجة ملحة وضرورية للعبة كرة القدم، وخاصةً التجربة الأولى على صعيد المنتخبات رغم كل المصاعب والمشاكل التي حدثت ولكنها كانت خطوة في الطريق الصحيح، فلماذا لا تقام بطولة للأندية الأبطال بعد فك الحظر والذي من المتوقع أن يكن بعد الانتهاء من عطلة عيد الفطر، وعودة عجلة الرياضة للدوران مجدداً وإقامة دوريات في كافة المناطق لمعرفة البطل الذي سوف يشارك في هذه البطولة.
فما المانع من إقامة بطولة أبطال شمال وشرق سوريا لكرة القدم برعاية من قبل هيئة الشباب والرياضة بشمال وشرق سوريا، مع الأخذ بعين الاعتبار الظروف الأمنية لكافة المناطق والطرقات، ولا ضير في طرح مقترح يوصي بإقامة بطولة للأندية والفرق البطلة للدوريات بشمال وشرق سوريا، وتكون بداية لبطولات على هذا المستوى فيما بعد.
بحيث يشارك بطل الدوري المحلي لكل إقليم أو منطقة ومدينة تدار من قبل الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، والتي هي: الرقة ـ الطبقة ـ كوباني ـ عين عيسى ـ دير الزور ـ منبج ـ إقليم الجزيرة ـ إقليم عفرين المحتل والذي هجروا الرياضيين فيها إلى مناطق الشهباء، وتكمن القضية بمطالب الكثير من الأندية والفرق بضرورة التوجه للعب مع فرق من مناطق أخرى، ولسد حاجة الأندية والفرق هذه البطولة ستكون الطلب الأنسب للجميع على الأقل في الوقت الراهن.
البطولة بكل تأكيد ستكون تنافسية وجميلة، مع العمل على تلافي أخطاء بطولة “انتفضوا” للمنتخبات، والتي ظهرت فيها كما ذكرنا في بداية التقرير صعوبات ومشاكل جمة منها الاعتراض على قصص التحكيم وانتقاء اللاعبين ضمن المنتخبات ومن يمثلون الإقليم والمدينة.
لذلك فإقامة مسابقة للأندية الأبطال ستكون أفضل بحيث النادي الفائز بلقب الدوري هو له الأفضلية في المشاركة، وحتى يجب العمل على مسابقة باسم أبطال الكؤوس ويشارك فيها أبطال الكأس من المناطق المذكورة ضمن سياق التقرير، ولتكن داعمة لتشكيل مكتب اتحاد رياضي عام في شمال وشرق سوريا، ويكن ذو استقلالية ويستلم مهامه خبرات رياضية حقيقية وليس خبرات وهمية أو خبرات قادمة للتعلم وتنفيذ التجارب على رياضتنا.
البطولة يجب تكن عبارة عن تجمع لكي تعسكر الأندية والفرق والمشاركة بالمدينة التي سوف يتم اختيارها ولا توجد أفضل من مدينة قامشلو في الوقت الحالي كونها تمتلك ملعب مؤهل للعب وهو ملعب الشهيد هيثم كجو وهو نفس الملعب الذي استضاف بطولة “انتفضوا” للمنتخبات في العام 2018، وشارك فيها منتخبات: إقليم الفرات ـ إقليم الجزيرة ـ الطبقة ـ دير الزور ـ منبج ـ الرقة وأحزر منتخب إقليم الجزيرة البطولة بمجموع نقاط البطولة بعد فوزه بكافة مبارياته.
هو مقترح لهيئة الشباب والرياضة بشمال وشرق سوريا، وتهدف الخطوة لزيادة الاحتكاك الخارجي للأندية والفرق، وتقرب أكثر الشعوب في المنطقة من بعضها البعض، بحيث شهدت بطولة “انتفضوا” كرنفال جميل بمناسبة إقامة هذه البطولة في ملعب شهداء الثاني عشر من آذار بقامشلو، وتم تكريم كل من ساهم في نجاح ذلك العمل، ولا بأس من تكرار التجربة بإقامة بطولة أبطال شمال وشرق سوريا لكرة القدم.