سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

عشيرة البو سالم: “الإدارة الذاتية تطالب بالوحدة السورية وعلى العشائر العربية توعية أبنائهم في عدم الانجرار وراء المغرضين”

مركز الأخبار ـ أكد وجهاء عشيرة البو سالم في تل حميس أن السوريين هم من حموا الأراضي السورية من خلال تكاتفهم وتلاحهم، وأشاروا إلى أنّ ادعاءات بعض المجموعات المرتبطة بدولة الاحتلال التركي ما هي ادعاءات مغرضة وعارية عن الصحة؛ هدفهم بث الفتن بين السوريين..
أطلقت في الآونة الأخيرة مجموعة تدعي أنها من نخب ثقافية ومن وجهاء المنطقة الشرقية من سوريا في كل من الرقة ودير الزور والحسكة ادعاءات مفادها “بأن الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية ترتكب انتهاكات بحق شعوب المنطقة”، ورداً على هذه الادعاءات قال عدد من وجهاء عشائر إقليم الجزيرة: “إذا كانت ادعاءاتهم صحيحة؛ فليأتوا بدلائل وبراهين”.
وبهذا الصدد؛ صرح شيخ عشيرة البو سالم من قبيلة الشرابين الشيخ أحمد بدران السالم لوكالة أنباء هاوار: “هذه الادعاءات زائفة ومغرضة. قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية جلبت الخير والأمان للمنطقة”. وقال: “أين هي تلك الجرائم التي تدعونها، حتى نقف عليها بأنفسنا إنّ كنتم صادقين”.
ونوه السالم إلى أن أبناءهم يقاتلون في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، ويدافعون عن مناطقهم، وهذا حق وواجب على كل من يعيش على هذا الأرض، وأشار إلى أن هذه القوات هي التي حررت شعوب المنطقة كافة دون أية تفرقة.
وشجب السالم الممارسات التركية بحق أبناء الشعب السوري، وبيّن بأنه ليس لتركيا الحق في احتلال الأراضي السورية، وقال: “من يحمي الأراضي السورية هم أبناؤنا السوريون الذين تكاتفوا وتلاحموا مع بعضهم البعض، أما الذين جاؤوا على الدبابات التركية لاحتلال الأراضي السورية وقتل السوريين عليهم محاسبة أنفسهم على الجرائم التي ارتكبوها أولاً”.
ونوه إلى أنّ قوات سوريا الديمقراطية والإدارة الذاتية تطالب بالوحدة السورية، وفتح باب الحوار بين السوريين، ونيل الشعب الحرية والعدالة المطلقة، ولا تطالبان بالتجزئة، وقال: “كل من يتهم الإدارة الذاتية بالانفصالية كلامه مسيس، وشعار الإدارة الذاتية الجميع يعرفه وهي وحدة الأراضي السورية”.
وتوجه شيخ عشيرة البو سالم من قبيلة الشرابين الشيخ أحمد بدران السالم بنداء لأبناء المنطقة: “واجب علينا الدفاع عن المنطقة والانخراط ضمن قوات سوريا الديمقراطية التي تدافع عن الأمن والاستقرار في المنطقة، وعلى العشائر العربية توعية أبنائهم، وعدم الانجرار خلف المغرضين وأصحاب النفوس الضعيفة”.
يوسف عبد العثمان العبو أحد وجهاء عشيرة البو سالم، من قرية ابطخ السالم، قال عن الادعاءات الزائفة: “هي محاولة لتفريق الصف ومصيرها الفشل. ونحن جميعنا شعب واحد وبخندق واحد، وكل ما قيل بحق الإدارة الذاتية قوات سوريا الديمقراطية غير صحيح”، وتابع: “إذ كان في الذين يطلقون ادعاءات خيراً فليذهبوا ويحرروا رأس العين والأراضي السورية المحتلة من قبل تركيا”.
وبيّن العبو: “هنا دمائنا امتزجت وانتصرنا ونجحنا. وهذه الادعاءات لا يهتم لها أحد، وهي مجرد أقاويل إعلامية غايته إفشال التجربة الديمقراطية الموجودة في المنطقة، نعرف ما يجري في المنطقة وما يُبذل في سبيل أمنها واستقرارها، وعلى من يتهمنا ويطلق تلك الادعاءات فليأتي إلى هنا ويرى من يناضل من أجل سوريا”.
ودعا العبو كافة الأطراف والقوى الفاعلة في الملف السوري دعم الإدارة الذاتية ومد اليد لها وقال: “إن المنطقة الأكثر استقراراً وأمناً في سوريا بشكلٍ خاص والشرق الأوسط بشكل عامٍ هي مناطق الإدارة الذاتية”.