سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

روابط مشجعي أوروبا تندد بعودة المسابقات

“لا لكرة القدم بدون المشجعين”.. هكذا كشفت مجموعات الجماهير في أنحاء أوروبا، عن معارضتها لفكرة استئناف المسابقات في غيابها، وذلك قبل استئناف الدوري الألماني (بوندسليغا) لفعالياته، مطلع الأسبوع المقبل.
ويبدو الجلوس كقطع هادئة أمام التلفزيون، بمثابة كابوس لمشجعي الفرق الألمانية.
وقال سيجي زيلت، المتحدث باسم مجموعة بروفانز” للمشجعين: “الأمر أشبه بدعوتك إلى حفل زفاف حيث تحب أن تتزوج العروس”. وفيما يرى البعض ضرورة اقتصادية لاستئناف فعاليات الموسم بألمانيا، يوجه آخرون الانتقادات إلى الأندية، في ظل إنفاقها ببذخ.
وأصدرت مئات من روابط ومجموعات المشجعين في القارة العجوز، تحت اسم “المشجعون المتحدون في أوروبا”، بياناً مشتركاً تنتقد فيه استئناف مسابقات الدوري.
وذكر البيان: “طالبنا بقوة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) والاتحادات الوطنية للعبة، باستمرار إيقاف المسابقات الكروية، لحين يصبح بإمكان المشجعين الذهاب إلى الاستادات، دون وجود أي خطورة عليهم”. وأضاف أن الاعتقاد بأن المصالح الاقتصادية، هي التي تستحوذ على الاهتمام كله، أمر يفوق المنطق.
وتابع البيان: “مرة أخرى ستتجاوز التدابير المالية قيمة الحياة البشرية.. يجب على الأندية الرياضية أن تتفهم تماماً العاطفة، التي تجمع الآلاف من الأشخاص معاً، وألا تستمع فقط إلى ذئاب الأعمال”.
وواصل: “يجب أن يتذكروا أن هذا الشغف حول كرة القدم ليس فلكلوراً، ولكنه جوهر اللعبة ذاته: الجمهور والأنصار هم العامل الأساسي في (الرياضة الشعبية) بحكم التعريف”.
ويتطلع خبير المشجعين، هارالد لانغ، من جامعة فورتسبرغ، لمعرفة ما سيحدث للبوندسليغا بدون جماهير. وقال إن الأجواء – المتوترة بالفعل بسبب النزاعات المختلفة – تدهورت بشكل ملحوظ.
وأوضح في تصريحات لصحيفة “هيلبرونر ستيمه”: “تلف الصورة ضخم، وهناك خطر حقيقي بأن تفقد كرة القدم قاعدة المشجعين”.
ودعت مجموعات المشجعين بقوة إلى تغيير قيم اللعبة. ويخشى السياسيون ورجال الشرطة أن يتجمع المشجعون أمام الملاعب، أثناء المباريات، دون الالتفات إلى قواعد التباعد الاجتماعي.
وربما تؤدي مثل هذه الانتهاكات لمنع إقامة مباراة، أو تدفع بها إلى الإلغاء. لكن حتى الآن، لم يكن هناك إعلان عام بأن المشجعين يخططون لمثل هذه الإجراءات.
وقال كريستيان سيفيرت، المدير الإداري لرابطة الدوري الألماني، إنه ليس لديه انطباع بأن هذا قد يشكل خطراً.
كما أكد مشجعو دورتموند، أنهم لا يعتزمون التجمع أمام استاد الفريق، على هامش مباراة الديربي المقررة بعد يوم السبت القادم، أمام شالكه في افتتاح مباريات المرحلة الـ26 من البوندسليغا.
ويُحظر أيضاً توفير أجواء الاستاد خلال المباريات، عبر نظام السماعات في الملاعب، لكن شبكة “سكاي” التلفزيونية ذكرت الأربعاء الماضي، أنها تعتزم اللجوء لهذا الخيار الصوتي خلال بث مبارياتها.