سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

اكتئاب ما قبل الولادة

يدخل كثير من النساء الحوامل في مرحلة من الاكتئاب قبل الولادة، إذ يحذر الأطباء من التساهل في التعامل معها لما لها من آثار سلبية على الأم والأب وأيضاً الطفل بعد الولادة.
ملاحظة الأعراض:
الخطوة الأولى للتعامل مع اكتئاب ما قبل الولادة تبدأ من الإقرار بوجوده وعدم تجاهله، إذ يعتقد كثير من النساء الحوامل أنه مجرد تغير هرموني مصاحبة للحمل.
1- التماس المشورة: واحدة من أكثر الطرق فعالية للتعامل مع اكتئاب ما قبل الولادة هي التحدث إلى الطبيب المعالج من أجل النصيحة, فهناك العديد من الأطباء المختصين في التعامل مع هذا النوع من الاكتئاب.
وينصح الأطباء أيضاً من يعانين من اكتئاب ما قبل الولادة بالتحدث إلى أمهات واجهن المشكلة ذاتها، وهي طريقة فعالة للاطلاع على طرق الآخرين في التخلص منه، وقد تكون ناجعة في كثير من الأحيان.
2- تجنب الأدوية: يحذر الأطباء النساء الحوامل من تناول الأودية المضادة للاكتئاب في حال شعرن بهذه الحالة، إلا بعد استشارة الطبيب المختص، فبعض هذه الأدوية ليست مناسبة للأمهات الحوامل، لأن احتمال تأثيرها على الطفل وارد جداً.
3- ممارسة التأمل: وفقاً للخبراء، أثبتت التجارب أن التأمل أحد أكثر الطرق فعالية في التعامل مع الاكتئاب, ويتضمن هذا بشكل أساسي استخدام الوسائل البصرية أو السمعية لمساعدتك على الاسترخاء وخفض مستويات التوتر.
ومن أشكال التأمل الأخرى المشي من حين لآخر، وأخذ حمامات الاسترخاء وعلاجات السبا وغيرها من الطرق المشابهة المفضلة لديك.
4- برنامج للانتعاش: الاكتئاب هو حالة ذهنية يمكن أن يكون من الصعب الخروج منها، إلا بوضح برنامج للنشاط اليومي يدخل السرور للنفس وينعشها، مثل ممارسة الرياضة التي تحسن المزاج كثيراً، أو الخروج مع الأصدقاء.
أعراض اكتئاب ما قبل الولادة:
إهمال الرعاية الذاتية أثناء الحمل يعد علامة تحذيرية على الإصابة بالاكتئاب. فالبكاء المتكرر والشعور بالتعب والتفاعل المحدود مع الأشخاص من ضمن أعراض الاكتئاب العادي التي يعاني منها الأشخاص بشكل عام, ويُعد عدم الشعور بالمتعة إثر القيام بالأنشطة العادية مؤشراً آخر على الاكتئاب.
كما أن الشعور بالقلق المبالغ فيه والثقل تجاه الطفل أو عدم الشعور بالرضا عن النفس من الأعراض الأخرى للاكتئاب, ويُطلق أحياناً على هذه العلامات بالتعلق الضعيف بالجنين, وفي حال لم تكن المرأة اكتسبت وزنًا وتراجعت شهيتها، فإن هذا الأمر أيضاً مؤشر على الاكتئاب.
يُذكر أن التدخين من العوامل التي تضر رفاهية الحوامل والجنين.
وأخيرًا، تعد الأفكار الانتحارية أحد العوامل الرئيسية المحددة لاكتئاب ما قبل الولادة.
وتشمل عوامل الخطر التي تؤدي إلى تشخيص الاكتئاب: العنف الأسري، والمشاكل خلال حالات الحمل السابقة، وغياب الدعم الاجتماعي، والحمل غير المرغوب فيه، وأحداث الحياة المرهقة.