سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

طرق الري الحديثة

رضوان أحمد  _

الري بالتنقيط: هي إحدى وسائل ري وسقاية الأشجار والنباتات من خلال تأمين أقل كمية كافية من الماء للنبات بدون هدر؛ الحفاظ على المياه لري مساحات أكبر وبشكل مقنن.
 
مميزات نظام الري بالتنقيط
ـ يناسب الأراضي الرملية الصحراوية ولا تحتاج إلى تسوية.
ـ يوفر مياه الري بسبب نقص الفاقد مما يزيد من كفاءة الري وهي أعلى الأنظمة من حيث الكفاءة.
ـ يؤدي إلى رفع كفاءة الاستفادة من الأسمدة الكيماوية المضافة من خلال مياه الري نتيجة لقلة ماء الصرف.
ينتج عن تنظيم الري ورفع كفاءة الأسمدة المضافة زيادة إنتاجية وحدة المساحة من الأرض مع المحافظة على البيئة بمنع غسيل الأسمدة وتوصيلها إلي المياه الجوفية. كما وتزداد الإنتاجية أيضا بسبب عدم استقطاع مساحة من الأرض في عمل مساق للري.
ـ تُمكن من استخدام مياه ري ذات ملوحة مرتفعة نسبياً.
مياه الصرف فيها محدودة للغاية وقد لا توجد حاجة للصرف. وتناسب جميع الأشجار ومحاصيل الخضر والمحاصيل الحقلية التي تزرع متباعدة.
مساوئ الري بالتنقيط: كلفة تركيب نظام الري أكثر من الأنظمة الأخرى.
اذا كانت المياه غير منقية أو المعدات لا تخضع لصيانة دورية قد تنسد الأنابيب.
نظام الري بالرش:
من أنواع أنظمة الري المستخدمة في الحقول والمزارع، وبخاصةً في المناطق الصحراوية منها، تستخدم فيها مرشات مائية مختلفة ومتنوعة حسب طريقة الرش.
طرق الري بالرش:
الري بالرش المتنقل اليدوي: يتم عن طريق نقل المرشات يدوياً من منطقة ري إلى أخرى.
الري بالرش المتنقل بواسطة مدفع متنقل: يتم بالرش بواسطة رشاش قوي يدفع مياه الري إلى مسافات بعيدة؛ بواسطة العجال المتدحرجة.
الري بالرش دائم الحركة “الري بالرش المحوري”: يتم عن طريق تثبيت رشاشات المياه على أطراف الخراطيم المتدلية والقريبة من سطح الأرض حتى لا تتأثر بشدة الرياح.
الري بالرش المحوري العادي: يتم عن طريق تثبيت الرشاشات على مستوى مرتفع من سطح الأرض لترسيب المياه على صورة مخروطية تكون قاعدتها على سطح الأرض.
الري بالرش الثابت: يتم بالرش الثابت عن طريق تثبيت شبكات الري وتوزيعها حسب المسافات المناسبة، وعادةً ما تكون بأبعاد 9×9 أو 12×12 أو 15×15 أو 18×18.
مميزات الري بالرش:
يناسب نظام الري بالرش المناطق الصحراوية ذات الرمال عالية النفاذية، والتي تفقد مياه الري بشكل أسرع.
يناسب الأراضي غير مستوية السطح؛ مثل: الأراضي الصحراوية لقدرته على العمل دون تسوية الأرض.
لا يجرف التربة كما يعمل نظام الري بالغمر. لا يحتاج إلى الكثير من الأيدي العاملة.
يمكن الاستعانة به لإضافة الأسمدة والمبيدات إلى المزروعات عن طريق إضافتها إلى مياه الري. يمكن استخدام المياه من الآبار الارتوازية.
لا يستهلك الكثير من المياه للري.
يحد من مخاطر الصقيع الذي يحصل في درجات الحرارة المنخفضة جداً. سهولة التركيب والاستخدام.
عيوب الري بالرش
 يحتاج إلى:
تكلفة عالية لإقامة شبكات الري.
 أيدي عاملة مختصة وذات خبرة في أعمال تشغيل وصيانة أنظمة الري بالرش.
خفض تجانس توزيع المياه، وخاصةً عند اشتداد الرياح مقارنةً مع نظام الري بالغمر.
مصدر ماء دائم.
رقابة مستمرة وخاصةً في حالات الري اليومي والمستمر.
أرض زراعية منتظمة الشكل كالدائرية أو المربعة أو المستطيل.
فوائد ماء الري :
ـ يلعب دوراً أساسيّاً في إذابة ما تحتويه التربة من مواد غذائيّة وتزويد جذور النباتات بها.
ـ ينشّط البكتيريا التي تلعب دوراً فعّالاً في تمكين الجذور من امتصاص المواد العضويّة التي تحتوي عليها التربة من خلال تحليلها.
ـ يمنح التربة درجة حرارة معتدلة ويؤهّلها لأن تكون ملائمة لعيش النباتات فيها.
ـ يتخلّص من الأملاح الزائدة والمواد الضارة بالنباتات.