سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

قامشلو ما بين الثقافة والتطور

حسن باران

المجتمع في شمال وشرق سوريا لديهم أكثر من طبع، ومتأثرين بأكثر من ثقافة، وإذا أخذنا طبيعة المجتمع المتنوعة والمتعددة، بعين الاعتبار يعني إذا حكينا عن قامشلو كمثال، بتلاقي فيها المسيحي، والعربي، والديري، والكردي، وهلم جراً، لكن بشكل عام بتلاقي الشعوب عندها طباع، أو خلينا نقول عنها ثقافة، وهي الطاغية، ثقافة التأثر بالدين الإسلامي، وهاد الشي مو غلط، ولسنا بموقع تقييم ذلك، بس فينا نقول شغلة، إذا كنت محافظ أو متدين مثلاً، مو المفروض تتأثر بالدين نوعاً ما، يعني تعاملك مع الناس، بعلاقاتك، بتجارتك، بشغلك لازم كل هذه الأمور تعكس صورة حسنة لدينك وإيمانك،…. ولا أنا غلطان؟ والسؤال هنا كم عدد الأشخاص يلي عايشين بقامشلو مثلاً مطبقين تعاليم الدين؟ كمان سؤال  كم واحد بعمل إنساني والهدف من عملو هو أن يعلم الناس بعمله ويشكروه على ذلك؟ وليس الهدف النبيل من ورائه، يعني مظاهر وشكليات مو أكتر، مثلاً السمان جارنا.. لما بيفوت لعندو واحد من قامشلو ببيعو شكل …!! ولما يفوت حدا غريب من لهجة تانية، ببيعو بسعر وشكل تاني دون النظر إلى مبادئ الدين يلي أساسها الأخلاق وعدم الاستغلال، على سيرة الغريب  لما واحد من عفرين …يا ويلو ويا سواد ليلو… ببساطة يقولون أن أهالي عفرين ميسوري الحال ومعهم مصاري.. ولديهم أموال لا تأكلها النيران …؟؟؟  بس أنا بقول الشغلة مو هون، الشغلة أنو التاجر يلي بقامشلو مو متل التاجر الحلبي كمثال.. والفرق بينهم واضح جداً… لأنو الحلبي بيفكر أنو يكسب زبون دائم لمحله، أما صاحبنا الذي نتحدث عنه، يفكر بلحظته فقط، وبعملية البيع هذه، وأهم شيء أن يكسب من المستهلك أو الزبون أكتر قدر من الربح، هالعادة إلى أي حد متطابقة على التجار بالمنطقة..؟ المجتمع المتواجد هنا والنسبة الكبيرة منه، لم يتأثروا بثقافة التجارة في دول الجوار أبداً، ولم يتأثروا حتى بثقافة الداخل.
لك حتى بفنون الطبخ والمطبخ ما بتلاقي هالذوق الرفيع والتنوع عند البعض مع احترامي للكل، فأفخم عزيمة يقدمها لك هو الحميس.. أي اللحم المطبوخ مع المرقة… وقد يبتعد أكثر إلى الكبسة، وهذه الأخيرة يطبخها بنكهات جديدة وطرق مبتكرة غير المتعارف عليها، طيب لماذا هذا الانغلاق البشع؟ ولماذا لم يأخذ من ثقافات وعادات غيره من المحافظات الداخلية على أقل تقدير، قد يقول قائل هذه هي عادات وثقافة المجتمع الجزراوي، ولكل مجتمع خصوصيته، طيب معك حق أخي السائل.. لكن أليس من المعقول أن يكون قابلا للتطور مثلاً…؟؟
أليس من المنطقي أن يحسن من الكثير من السلبيات بالمجتمع وبالعادات وبالتقاليد، التطور سمة أساسية مرافقة لأي مجتمع والتزاوج بين الثقافات ضروري جداً لإعادة إحياء عجلة الحياة.