سياسية - اجتماعية - ثقافية - عامة، تأسست عام 2011
Banner Before Header

أول امرأة تؤلّف موسيقى الأوبرا بفيينا منذ 150 عاماً

 
لم تشهد مسيرة أوبرا فيينا رغم مضيّ 150 عاماً أي مشاركة نسائية في تأليف أعمالها، إلاّ أن النمساوية أولغا نيوويرث كسرت القاعدة ونجحت بعرض عملاً في الأوبرا من تأليفها، لتصبح بذلك أول امرأة تقتحم الأوبرا، حيث بنت على رواية للكاتبة فرجينيا وولف تعود إلى عام 1928 وتحمل عنوان “أورلاندو”، والتي تعالج مواضيع ثنائية الجنس.
وبحسب المؤلفة فإن رفض الأنماط السائدة المتعلقة بجنس الشخص ألهمها منذ أن قرأت رواية وولف في سنين مراهقتها.
وفي مقابلة مع البي بي سي قالت المؤلفة “ليست فقط رحلة عبر القرون بل هي رحلة من الأسئلة والتشكيك المتواصل بالقيم المفروضة من قبل المجتمع الذكوري”. وتابعت المؤلفة “كل كائن إنساني يستطيع أن يختار الهوية التي يحس بها، لم يعد هناك نمط ثنائي ملزم”.
وتقول أولغا نيوويرث إن كونها أول امرأة تؤلف موسيقى أوبرا تعرض على مسرح أوبرا فيينا يمنحها شعوراً غريباً.
وتابعت “مئة وخمسون عاماً هو زمن طويل، لكني دائماً كنت أقول إنه لم يفت الأوان. لذلك أرى أن ما يستحق الحفاوة هو أنهم أخيراً فكروا في الأمر. وعلى الأقل، حين أكون الأولى ستكون هناك ثانية وثالثة . جيد أن نبدأ في وقت ما”، تضيف أولغا.
يذكر أن دار الأوبرا كانت قد ألغت محاولة سابقة للمؤلفة تقديم أوبرا مبنية على عمل للمؤلف الحائز على جائزة نوبل، ألفريد يلينك.
وبالإضافة إلى المؤلفة الموسيقية، فإن أزياء العرض أيضاً من تصميم امرأة، هي ري كواكوبو.